ملتقى المهندسين السوريين
أهلاً بك زائرنا الكريم (زائرتنا الكريمة)... ملتقى المهندسين السوريين يرحب بك و يدعوك للانضمام إلى فريقه للمساهمة في تطوير المنتدى و تحسينه أكثر فأكثر... إن تسجيلك في المنتدى يعطيك فرصة أكبر للاستفادة من محتواه...

يمكنك الآن المشاركة بمسابقة المنتدى وربح جوائز قيمة من خلال الرابط التالي http://shamra.sy/?c_ref=Ghadeer85

صيانة الأعطال الغير الظاهرة في الطرق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صيانة الأعطال الغير الظاهرة في الطرق

مُساهمة من طرف امجد خطيب في 4/10/2012, 12:09 am

ثانيا ـ صيانة الأعطال الغير ظاهرة :
- أسبابها:
إما لوجود خلل في التربة أو إهتراء في أنابيب الماء أو بسبب تسريب المياه من العبارات.أو لسبب مرور زمن على الطريق.
أ ـ الطبقات الترابية :
- معلومات عامة : يمكننا صيانة جميع الطبقات الترابية بما فيها الأرض الطبيعية بشرط أن لا تصيب الإنشاءات الفنية بأي ضرر واستبدالها بأخرى جيدة وصالحة .
- المختبر: بعد الحصول على نتائج العينات من المختبر، تحدد الإدارة مدى صلاحية الطبقات الترابية والأرض الطبيعية وإعطاء الأسباب لخلع المواد المفككة التي هي السبب في ضعف المسطح الإسفلتي للطريق.
فريق طوارئ : لزوم تجهيز فريق طوارئ لصيانة الأعطال التي تطرأ على المنشآت الفنية عند أعمال الحفر والردم.
- الطريق البديل : على المقاول تأمين الطريق البديل عن الطريق المراد معالجتها حسب الخرائط المرفقة والتعليمات الإدارية بوضع لافتات التحذير والخطر والإرشاد والأنوار ليلاً والخفر ليلاً ونهاراً مع الحافظة عليها من حين ابتداءالأشغال لحين انتهاء العقد المبرم بينهم لحماية السائق من جميع الأخطار الواردة، ثم البدء بأعمال الصيانة بعد تأمين حركة المرور على الطريق البديل.
- التنفيذ : المعدات المطلوبة : النوع – العدد :
بوكلن ( حسب دفتر الشروط ) - رفش ميكانيكي ( حسب دفتر الشروط ) - هراسات متنوعة ( حسب دفتر الشروط ) -
كريدر( حسب دفتر الشروط ) - صهريج لرش الماء ( حسب دفتر الشروط ) .

















الأشغال :
1)ـ الحفر: يبدأ المقاول فور الانتهاء من المعاملات الإدارية، وخاصة عند استحداث الطريق البديل بحفر المواد المفككة من إسفلت وتربة وشحنها خارج الموقع بواسطة رفش ميكانيكي، إذ يعمل على جرف المواد المفككة من الطريق ووضعها داخل خزانات الشاحنات لنقلها خارج الموقع ويمكننا استعمال البوكلن في الأماكن الضيقة المحصورة حتى الوصول إلى الطبقة التي تسمح لنا بإنشاء الطريق عليها طبعاً بعد الحصول على نتائج المختبر، ويمكننا استثناء التربة الصالحة ووضعها في مكان قريب من الموقع لمعاودة استعمالها بعد أخذ التعليمات من المختبر للتأكد من مدى صلاحيتها ومقاومتها ونوعية تدرجها.
2)ـ رص التربة : بعد الانتهاء من عملية الحفر والكشف على مسطح الطبقة الترابية المنوي إنشاء الطريق علبها يعاود المقاول أعماله بردم الحفرية أولاً برش التربة بالماء ثم يرصها عبر هراسات متعددة الأحجام والمقاييس تفي بالغرض المطلوب ،أو إذا لزم الأمر استعمال آلات ميكانيكية رجاجة تعمل على رك الأرض يدوياً والتحكم بها كما نشاء حتى نحصل على رك متين ومتناسب وقوي للمسطح الترابي.
3)ـ الردم : بعد الكشف على مسطح التربة من قبل المهندس المشرف وبوجود مهندس المقاول ومقارنة الأشغال مع نتائج المختبر والخرائط المرفقة وكيفية الأعمال المنجزة ، يبدأ طمر الطريق بالردميات المختارة حسب التدرج الذي يفيد عنه المختبر بشرط أن لا تتعدى سماكة الطبقات حسب ما يشير عليها المختبر، وأن لا توضع أحجام كبيرة بجانب مسلح البنى التحتية، إذ يتم الرص بعد استبدال المواد المفتتة بمواد أخرى صالحة (ردميات مختارة) بنسبة 40 % من التراب على أن لا تزيد سماكة الطبقة عن 30 سنتم ولزوم رش المواد بالماء حتى نحصل على رك متين وقوي.هذا عندما تكون الطريق دولية. أما إذا كانت الطرقات فرعية أو قليلة المسارب لا يجوز الرص أكثر من 15 سنتم لكل طبقة ولزوم وضع الرمل النظيف بجانب مسلح البنى التحتية ويشبع بالماء جيدا حتى تغمره ويرص بموازاة الطبقات الترابية بسماكة لا تزيد عن 15 سنتم إما بالهراسات أو يدويا على أن يكون الرص متناسب ومتجانس مع بعضه البعض ولا يجوز تعبيد الطريق إلا بموافقة المختبر بعد إعداد الاختبار على التربة.
الكشف : بعد الحصول على النسبة المطلوبة للرك وبعد الكشف من قبل مهندس المالك (الإدارة) وبوجود مهندس المتعهد على شقلات الطريق بدقة عالية وعلى مسطح الطريق بإزالة ما قد يكون فيها من عيوب تم تسويتها ومعالجتها إذا وجدت وفقا للمناسيب السابق تنفيذها والانحدارات الطولية والعرضية وتحدب مسطح الطريق وعلى تسليح البنى التحتية وخاصة الصرف الصحي ومياه الشفة والكهرباء وإزالة المواد المبحصة المضرة وتنظيف جوانب الطريق وأغطية الراكارات من الأتربة، يعطى أمر المباشرة بتعبيد الطريق.
الأعمال الإسفلتية : المعدات المطلوبة : النوع – العدد :
صهريج لرش
الكولاس- فلاشه ميكانيكية - هراسات متعددة الأحجام والمقاييس ( حسب دفتر الشروط ) .


الكولاس : بعد الحصول على أمر المباشرة، يرش الزفت السائل (كولاس) على مسطح التربة على أن لا تزيد نسبة الرطوبة للتربة عن 3 % عند الرش بواسطة صهريج مجهز بماسورة عريضة تعمل على رش الزفت على الطريق بدرجة لا تقل عن 90 درجة مئوية بمعدل 1 كلغ في المتر المربع الواحد على طول الطريق بشكل منتظم ودون تفاوت. بعد الانتهاء من رش الكولاس يترك حتى تساوي حرارته حرارة الجو.
-التعبيد : يتم فلش الطبقة الإسفلتية بواسطة آلة ميكانيكية تعمل على فلش الإسفلت بسماكة محكمة وبدون تفاوت على أن لا تزيد عن 6سنتم بعد الرص على طول الطريق بانتظام ثم يلي ذلك محادل ذات أحجام ومقاييس مختلفة رجراجة وغيرها، تحدل الإسفلت بسرعة لا تزيد عن 6 كلم في الساعة وأن ترطب العجلات بالماء حتى لا يتناثر الإسفلت عند حدله ويحول دون التصاقه بها على طول الطريق بشرط تعطي العجلة الحديدية نصف مسارها في خط العودة حتى لا يتبين لنا الخط الحرفي للعجلات.
-معلومات عامة : يمكننا استعمال عدة أنواع من المحادل لرص الطريق إذا لزم الأمر وأيضا يمكننا وضع طبقة إسفلتية ثانية وترص بنفس الطريقة الآنفة الذكر بشرط أن تفتح الطريق للسيارات بعد الانتهاء من رص طبقة الإسفلت الأولى لربما يظهر فيها من عيوب ليتم معالجته.
- ملاحظة : ونلفت النظر أن الطبقة الرابطة أي الكولاس معدلها 1 كلغ في المتر المربع الواحد عندما تقع بين التربة والإسفلت، أما عند وقوعها بين طبقتين من الإسفلت فمعدلها 5،0 نصف كلغ من الكولاس.في المتر المربع الواحد.ثم تفتح الطريق أمام السيارات بعد تدني حرارة الإسفلت لتساوي حرارة الجو.
ب)ـ التمديدات الكهربائية والهاتف:
أسبابها: أكثرها من جراء الخلل والتعب الذي يصيب الطبقات الترابية، أو عدم الرك المطلوب للتربة، أو نوعية التربة من الردميات المختارة،والتربة الطبيعية.أو خلل في نوعية الأنابيب الكهربائية.
الإدارة: تحدد الإدارة مكان وجود أنابيب الكهرباء والهاتف عبر الخرائط المنفذة سابقاً وتسلمها إلى المقاول.
المقاول: يبدأ المتعهد بالحفر والكشف عن الأعطال الكهربائية أو الهاتف عبر الخرائط المرفقة ، ثم يتم نزع الأعطال إن كانت من الأسلاك الكهربائية أو الهاتف أو الأنابيب المكسرة من جراء التسليح العاطل الذي يحيط بها، ثم تستبدل وتعالج حسب الأصول بما تنص عليه الخرائط أو دفتر الشروط. بعد معالجة الأعطال، تردم الحفرية، إما بالرمل أو بالبودرة (نحاتة البحص) بسماكة لا تزيد عن 15 سنتم لكل طبقة وتشبع بالماء حتى تغمرها، ومن ثم نعاود رصها إما بواسطة هراسات أو بواسطة آلة ميكانيكية رجراج يدوية تعمل على رك المواد ونستمر حتى الحصول على المنسوب والرك المطلوب بما ينص عليه المختبر.
ج)ـ أنابيب مياه الشفة: تعالج بنفس الطريقة الآنفة الذكر (التمديدات الكهربائية والهاتف).
د)ـ التمديدات الصحية: تعالج بنفس الطريقة الآنفة الذكر (التمديدات الكهربائية والهاتف).
ه)ـ تصريف مياه الشتاء: تعالج بنفس الطريقة الآنفة الذكر (التمديدات الكهربائية والهاتف).

- بعد معالجة كل الأعطال الوارد ذكرها ومعاينتها من قبل المهندس المشرف وبوجود مهندس المتعهد المكلف بمتابعة الأعمال رسمياً على منسوب الحفرية بدقة عالية بإزالة ما قد يكون فيها من عيوب تم معالجتها وفقاً للمناسيب السابق تنفيذها حسب الطريق، يعطى الأمر بمتابعة العمل.
- الأعمال الإسفلتية للإنشاءات الفنية:
التعبيد : يرش الزفت السائل ( كولاس) فوق التربة بمعدل 1 كلغ في المتر المربع الواحد على طول الحفرية دون تفاوت وتترك حتى تعادل حرارته حرارة الجو ثم يلي ذلك فرش الإسفلت فوق الكولاس ثم يرص بهراسات ذات عرضٍ كافٍ لرك الإسفلت وننهي الرص عند الحصول على الرص المطلوب بما ينص عليه المختبر

امجد خطيب
مهندس فعال
مهندس فعال

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 122
السٌّمعَة : -2
تاريخ التسجيل : 21/09/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى