ملتقى المهندسين السوريين
أهلاً بك زائرنا الكريم (زائرتنا الكريمة)... ملتقى المهندسين السوريين يرحب بك و يدعوك للانضمام إلى فريقه للمساهمة في تطوير المنتدى و تحسينه أكثر فأكثر... إن تسجيلك في المنتدى يعطيك فرصة أكبر للاستفادة من محتواه...

يمكنك الآن المشاركة بمسابقة المنتدى وربح جوائز قيمة من خلال الرابط التالي http://shamra.sy/?c_ref=Ghadeer85

المخدرات الكيماوية ... مرض ام وسيلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المخدرات الكيماوية ... مرض ام وسيلة

مُساهمة من طرف أميرالجبل في 7/4/2012, 9:51 pm

اصبحت المخدرات الصناعية اليوم ، مثل Ecstasy واسعة الانتشار، على الاخص بسبب انها على شكل الدواء. وعلى الرغم من انها تقدم لنا " سعادة" ولحظات من "الصراحة" الا اننا ندفع الثمن على شكل فترة لاحقة من الكآبة واضرار في الدماغ قد تصل الى حد الموت.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
المخدرات الصناعية تجد رواجا لها اليوم بين فئات واسعة من الشباب المنحدر من الفئات المتوسطة والمحافظة. هذا النوع من المخدر يجذب زبائنه من خلال تأثيره السريع بعد نصف ساعة من التناول، ليجعل المرء يشعر بالرضى عن النفس والراحة الروحية والثقة بالنفس والانفتاح على الاخرين والامتلاء بالنشاط، الى درجة ان البعض يصف تاثيره بأنه " ستة ساعات من الاورغازم المستمر".

بعض الاحصائات تشير الى ان نسبة انتشاره بين الشباب وصلت الى 3% في الاعمار بين 14-24 (الدانيمارك)، او 1% بين الاعمار 15-16 (فنلند)، بعض الدول الاخرى تصل النسبة الى 9%، غير ان هذه الاحصائيات غير دقيقة، غير ان الدقيق ان الكميات المصادرة من هذا النوع من المخدرات قد تضاعف الى اكثر من المرتين في جميع انحاء العالم.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
تتعدد اسباب شعبية حبوب الايستاسي، على الاغلب لسريان الاعتقاد بين الشباب انه مخدر بدون اضرار لاحقة كما هو الحال مع بقية انواع المخدرات، مثل الامفيتامين والهيرويين والكوكايين، كما انه سهل التناول لايحتاج الى حقنة او تدخينه او شمه، بل يكفي بلع الحبوب، التي تتشابه مع الدواء مما يجعل سريته مضمونة. حبوب الايستاسي تختلف عن بقية المركبات التخديرية، فهو صناعي 100 بالمئة، في حين اغلب المخدرت الاخرى ذات اصل طبيعي، . الاسم الصناعي لهذه المادة هو MDMA, 3,4-metylendioxymetamfetamin. وهو محرم في اغلب بلدان العالم وتجارته تجري بطرق غير شرعية على شكل حبوب لها مختلف الاشكال والالوان وحتى على شكل بودرة معبأة بعبوات جيلاتينية.

بالشكل المختبري يكون الايستاسي بودرة بيضاء له رائحة " الدواء"، يجري اضافة مواد اخرى اليها. الاضافات تجري بدون مراقبة، لذلك يمكن ان تكون بذاتها مصدر لخطر كبير. لقد اظهرت التحاليل المختبرية ان بعض حبوب الايستاسي يضاف اليها الامفيتامين او مخدرات صناعية اخرى بكميات قليلة، في احيان اخرى لاتحتوي الحبوب على ايستاسي اصلا. وعلى كل حال فأن اغلب المضافات تكون بدون اضرار مثل حمض الليمون والكوفائين. غير ان المادة المسماة DXM, dextrmorfan, تعتبر اكثر إثارة للقلق إذا استخدمت من ضمن المواد المضافة، إذ يمكنها تحفيز الهلوسة. إضافة الى ذلك تقوم بإحباط قدرة الجلد على فرز العرق مما يزيد خطر ارتفاع درجة حرارة الجسم. احد المضافات الخطرة الاخرى التي تم العثور عليها نادرا هي المادة المسماة PMA, parametoxyamfetamin, وخطورتها في كونها اقوى من الايستاسي نفسها.

MDMA ، الايستاسي تعتبر مادة من مجموعة الامفيتامين ويظهر تأثيرها بنفس طريقة تأثير الامفيتامين وايضا بطريقة تأثير المادة LSD الداخلة في ادوية معالجة الامراض النفسية. لذلك فأن الايستاسي تملك خاصيتين: خاصية التحفيز وخاصية ايقاظ الوعي. الجرعة المناسبة للانسان هي 100 ملغرام من المادة الفعالة التي يحولها الجسم بسرعة الى مادة MDA. الشعور بالانتعاش يبدأ بعد نصف ساعة من تجرع الجرعة ويصل الى قمته بعد ساعتين، ليبدء بالهبوط ببطء، مفسحا المكان للاعرض الجانبية.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الايستاسي تزيل الشعور بالتعب، بحيث ان المرء يستطيع الرقص او العمل لساعات بدون ان يشعر، إضافة الى ان المخدر يحفز الرغبة بالحركة. من الناحية النفسية يؤثر المخدر على تحفيز قدرات التفكير والرغبات الفلسفية. المرء يشعر بنفسه تغمرها السعادة والحبور والرضى ويمتلئ بالثقة بالنفس. بعض الاشخاص يصل بهم الامر الى الشعور بالقدرة على قراءة افكار الاخرين، ولذلك يسميها البعض حبوب الجنة.

عند المتعاطي تصبح مشاعره وانطباعاته عن العالم المحيط به اقوى بطريقة لطيفة. البعض يصل به الحال الى رؤية رؤى هلوسية، كما يفقد المرء مشاعر العدائية ويصبح محبا للجميع. الكثيرين يشعرون بمشاعر الحب الجارف تجاه اي شخص كان، وإعطاء مشاعر السمو النفسي والالتحام بالقوى العليا، وهذه المشاعر السعيدة تحفز الادمان النفسي، بحيث ان المرء يجد نفسه مضطرا لتعاطي المخدر مرات اخرى. كل هذه المميزات يجعل هذا المخدر نموذجي للاستخدام في عمليات الانتحار الجماعي او تفجير النفس الشائع وسط الجماعات الدينية.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]غير ان الوقوع في حبائل هذه الانواع من المتعة له ثمنه على المدى لقصير والطويل على السواء. في اسوء الاحوال يمكن ان يصل الامر الى الموت مع ان ذلك نادر الحصول. بعد انتهاء تاثير الحبوب يصاب المرء بشعور عام من الانزعاج واختلال في دقات القلب. العضلات يمكن ان تتشنج، خصوصا عضلات الفكين. المرء يفقد شهيته للطعام ويزداد تعرقه، كما ان الجسم يمكن ان يصبح حساسا للتماس او تظهر حكة، او يمكن ان يصبح من الصعب النوم. في حال تناول جرعات عالية يمكن ذلك ان يسبب نزيف داخلي، او ضرر في العضلات والكبد، او توقف الكلى. الدماغ يتأثر ويصاب بوجع في الرأس، ويصبح المرء مشوشاً. في اسوء الحال يصاب المرء بهجمات من تأنيب الضمير او مشاكل نفسية تؤدي الى تشنجات عضلية او فقدان الوعي.

بعد الصحوة من الطبيعي الشعور بالتعب لمدة ساعات او ايام. قسم من الاسباب يعود لكون لتأثير المخدر ذاته، والقسم الاخر بسبب ان المتعة استهلكت الموارد المخزونة للجسم ولم يتمكن الجسم من التعويض بسرعة. بالارتباط مع ذلك يمكن للمرء ان يتأرجح بين مستويات مختلفة من المزاج ، من سئ المزاج الى كآبة شديدة.


حبوب خطرة على الحياة
ايستاسي يظهر لنا وكأنه مخدر السعادة الفائقة، بإعتبار انه يؤثر على خلايا الدماغ التي تحفز افراز مادة السروتونين، serotonin, وهي المادة التي تشارك في التحكم بالمزاج والسلوك والانطباع والذاكرة والشهية والنوم والقدرة على التعلم وحتى درجة حرارة الجسم.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
هذه المادة تسمى المحولة العصبية ، neurotransmitter, وتقوم حرفيا. بتحقيق التواصل بين خليتين. المصابين بالكآبة يوجد لديهم نقص بهذه المادة في بعض مناطق الدماغ، واغلب ادوية مكافحة الكآبة تعمل على تحفيز زيادة هذه المادة في الخلايا العصبية. ايستاسي تملك نفس المفعول ولكن بقيم اعلى بكثير. عند دخول ايستاسي الى الدم تصل الى الدماغ ومباشرة الى الخلايا العصبية، لتفرغها من محتوياتها من السيروتين، وتغرق الدماغ به.
هذا الامر يؤدي الى يؤدي الى تحفيز كميات كبيرة من مشاعر المتعة، ولكن المشكلة ان كمية السيروتين تنتهي وتختفي معها قدرة الخلايا العصبية على العودة الى ممارسة وظائفها الطبيعية. هذا الامر يفسر
اسباب مشاعر الحزن التي تهبط على المرء بعد انتهاء فترة مفعول الحبوب.

هذه الكمية الكبيرة من السيروتونين يمكن ان تسبب اعراض جانبية فورية، حيث ان السيروتونين يلعب دورا مركزيا في التحكم بحرارة الجسم، والايستاسي يؤدي الى عرقلة ذلك. لذلك فأن المستخدم لهذه الحبوب يجازف بتعريض الجسم الى ارتفاع خطر في درجة حرارته. مثل هذا الارتفاع هو المسؤول عن اكثر حالات الوفاة . تحت تأثير هذه الحبوب يمكن لحرارة الجسم ان ترتفع الى درجة ان الدم يبدء بالتخثر في الاوردة، ويشكل انسداد دموي وبالتالي يؤدي الى التشنج. في بعض الحالات الخطرة وصلت درجة حرارة الجسم الى 42 مئوية وادت الى الوفاة.


ا
ضرار الدماغ بعد عشرة سنوات من الاستعمال
من المحتمل ان الايستاسي يمكن ان يؤدي الى اضرار مزمنة في الدماغ وكآبة دائمة ويؤدي الى فقدان الذاكرة والقدرة على التعلم. ذلك لكون هذه الوظائف يتحكم فيها السيروتونين كما ذكرنا سابقا. الكثير من التجارب التي جرت على الحيوان اظهرت ان الخلايا العصبية التي تنتج السيروتونين تموت بعد تفريغ محتوياتها. هذه الاضرار تحدث لكون الايستاسي يتحول الى مادة سامة. العلماء غير متفقين في الرأي فيما إذا كان الميكانيزم نفسه يهدد الانسان. المشكلة كانت ان العلماء قد استخدجموا جرعات كبيرة على حيوانات التجارب بالمقارنة مع جرعات الانسان وبالنسبة للكيلوجرام الواحد من الجسم. على كل الاحوال، وفيما يتعلق بأضرار الذاكرة وانخفاض القدرة على التفكير ونشوء الكآبة، كان المصابين غالبا قد استعملوا مخدرات اخرى ايضا مما يجعل من الصعوبة إلقاء التبعة على الايستاسي بالذات.


في عام 2000 قام العلماء الكنديين بإجراء فحوصات على دماغ شخص مات وله من العمر 26 عاما، بعد تسعة سنوات من الادمان على المخدرات. في السنوات الستة الاولى كان الشاب يتناول المخدر مرة واحدة في الشهر، ولكن خلال السنوات الاخيرة اصبح يتناول عدة جرعات في الاسبوع. عند التشريح ظهر ان مستوى احتواء الدماغ على مادة السيروتونين اقل 80% مما هو طبيعي، وهذا يشير الى ان الاستخدام الطويل للايستاسي يضر الدماغ حتى ولو كانت الجرعات طبيعية.

جدول عن خصائص المخدرات الصناعية:
GHB Met-amfetamin Amfetamin Ecstasy
Fantasy, gamma-hydroxy-butyrat Crank, LA, ice, crystal, meth Speed E, EXT, MDMA, Adam, Lovedrug اسماء اخرى
كبسولة، نقط في شراب، احتمال حقنة تدخين، حقنة، شم او حبوب حبوب، شم، حقنة حبوب، نادرا شم طريقة الاستخدام
شعور بالارتخاء، رغبة بالكلام واهتمام بالاخرين مشاعر قوية من المتعة لدقائق، صحوة، شعور بالرضى، نشاط عالي، عدم رغبة بالطعامنشاط عالي، ثقة بالنفس عالية. تحفيز، رضى ذاتي، زيادة وعي، نشاط عالي وحب للاخرين الاحاسيس والمشاعر
GABA dopamin dopamin تحفيز اطلاق مادة serotonin طريقة التأثير
فقدان الوعي، تشنج، تأثيرات عقليةchock ضياع، ودع في الثدي، اضطراب القلب، حرارة، تشنج حرارة عالية، تعب، تأنيب ضمير، رعب اضرار المدى القصير
تأنيب ضمير، رجفة باليد، صعوبة المشي، صعوبة النوم شيزوفرينيا، كآبة خطر الامراض العقلية احتمال اضرار ماغية، إنخفاض قدرة التعلم، كآبة اضرار المدى الطويل
الاسباب غير معروفة لمكافحة التعب والنشاط الزائج والكآبةادمان نفسي لمكافحة النشاط الزائد والتعب والكآبة الرغبة بالتناول لمكافحة مشاعر مابعد التناول اسباب الادمان
خطر خاصة مع الكحول وبقية المخدرات سلوك عدائي القيام بالقتل خطر الولادة المشوهة اخطار خاصة
انتجت عام 1960 كدواء مهدء وخاصة عند الولادة استخلصت من الامفيتامين انتجت في الثلاثينات ضد الاستما والسمنة انتجت عام 1914 كدواء تاريخ المادة الفعالة

أميرالجبل
مشرف قسم الهندسة الكيميائية
مشرف قسم الهندسة الكيميائية

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 288
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/02/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى